معمل الكتابة... 11 نصيحة مغرية من مارك توين    »   مراسلات حربيات.. وثقن الخراب المروع للحرب العالمية 2    »   من روائع القصص الخبرية: تربية الحمام على سطوح المنازل بالقاهرة    »   «البابارازي» مصورون يلاحقون المشاهير    »   "جائزة الصحافة العربية" تفتح باب الترشّح لدورتها الرابعة عشرة    »   الصحافي في السينما    »   الطائرات المسيرة تطور الصحافة    »   الطائرات المسيرة تطور الصحافة    »   كيف تكتشف الأخبار المُضللة؟ دليلك اليومي للتأكد من صحة أي خبر تقرؤه إعلام    »   نادي دبي للصحافة ينظم ورشة عمل "الإمكانيات الإبداعية للإعلام الإجتماعي"    »   
 

أول الغيث


صحافة الفيزون!

محرك البحث





بحث متقدم

إحصائيات

عدد الاعضاء: 1028
مشاركات الاخبار: 494
مشاركات المنتدى: 36
مشاركات البرامج : 0
مشاركات التوقيعات: 0
مشاركات المواقع: 3
مشاركات الردود: 656

المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :6
من الضيوف : 6
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 1529606
عدد الزيارات اليوم : 495
أكثر عدد زيارات كان : 3795
في تاريخ : 16 /08 /2014

تفاصيل الزوار

free counters

روابط

  لجميع المراسلات  
  ijschool36@gmail.com  
  موقعنا على الفيسبوك  
  مواقع مفيدة  
  صحافة العراق  
  شبكة الصحفيين الدوليين  
  مكتبة الاسكندرية  

معمل الكتابة... 11 نصيحة مغرية من مارك توين
/////ترجمة: سهام عريشي////// < «كن جيداً وستكون وحيداً» كتب مارك توين هذه الجملة على صورة فوتوغرافية التقطها أثناء رحلته حول العالم، وافتتح بها كتابه «بعد خط الاستواء» 1897. وستتعب، وسيُساء فهمك، وسيخطؤون حين يقتب ...التفاصيل

 

مراسلات حربيات.. وثقن الخراب المروع للحرب العالمية 2
////ليز دوسيت / ترجمة - مي اسماعيل //// منذ سبعين عاماً، دخلت مجموعة من الصحفيات الأميركيات التاريخ عندما غطين أعظم قصة صحفية في عصرهن.. وأُطلق عليهن تسمية: "سيدات يوم الإنزال – D-Day Dames". أرسلت الكاتبة "مارثا ج ...التفاصيل

 

من روائع القصص الخبرية: تربية الحمام على سطوح المنازل بالقاهرة
/////باتريك كينغسلي / ترجمة- مي اسماعيل///// يأخذ عشاق الحمام في مصر طيورهم وهوايتهم الى أعالي المنازل، حيث تحلق الطيور مع محبة مالكيها، كإستثمارٍ مالي، وحلم بنيل الجوائز. يضع وجدي إسحاق "أطفاله" على سطح منزله؛ بكامل ...التفاصيل

 

«البابارازي» مصورون يلاحقون المشاهير
/////اعداد وترجمة- مي اسماعيل///// البابارازي هم (مجاميع أو أفراد) من المصورين الذين يلاحقون الرياضيين والفنانين والسياسيين والمشاهير الاخرين لغرض إلتقاط صورهم وتسقُّط أخبارهم، وعادةً ما يكون ذلك أثناء سير الحياة الي ...التفاصيل

 

"جائزة الصحافة العربية" تفتح باب الترشّح لدورتها الرابعة عشرة
دبي. الإمارات العربية المتحدة 11 أكتوبر 2014: أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية، اليوم (12 أكتوبر) عن فتح باب التسجيل والترشح لـ "جائزة الصحافة العربية" في دورتها الرابعة عشرة، وحددت تاريخ 31 من شهر ديسمبرالتفاصيل

 

الصحافي في السينما
/////ترجمة جودت جالي///// نظمت في باريس جلسة قبل عرض فيلم (معركة سولفيرينو) تبعه نقاش مع المخرجة جوستين تريه كان مفتتحا لدورة مكرسة لوسائل الاعلام ومنتدى الصور في باريس، وقد تركز على الافلام التي عرضت سابقا وطريقة ال ...التفاصيل

 

الطائرات المسيرة تطور الصحافة
/////ترجمة- بهاء سلمان///// التصوير من الجو أفضل طريقة لتوثيق الدمار الذي أحدثه إعصار "هايجان" في منطقة تاكلوبان الفلبينية، بحسب المصوّر البريطاني لويس ويلد. لكن هذا المصور لم يرغب بجولة على متن مروحية عسكرية، حيث يح ...التفاصيل

 

الطائرات المسيرة تطور الصحافة
/////ترجمة- بهاء سلمان///// التصوير من الجو أفضل طريقة لتوثيق الدمار الذي أحدثه إعصار "هايجان" في منطقة تاكلوبان الفلبينية، بحسب المصوّر البريطاني لويس ويلد. لكن هذا المصور لم يرغب بجولة على متن مروحية عسكرية، حيث يح ...التفاصيل

 

كيف تكتشف الأخبار المُضللة؟ دليلك اليومي للتأكد من صحة أي خبر تقرؤه إعلام
////أحمد الخطيب//// الأخبار: لا نحبها، ولا يمكننا الاستغناء عنها. كم خبرًا تقرأ كل يوم؟ كم منها صحيح؟ وكم منها تكتشف بعد ذلك أنه كان مجرد خدعة؟ الصورة في أحيان كثيرة تكون الصورة هي أول ما تقع عليه عيناك عندما تقرأ ...التفاصيل

 

نادي دبي للصحافة ينظم ورشة عمل "الإمكانيات الإبداعية للإعلام الإجتماعي"
دبي، الإمارات العربية المتحدة 25 أغسطس 2014////// ينظم نادي دبي للصحافة بعد غد (الأربعاء) ورشة عمل تسلط الضوء على الإمكانيات الإبداعية للإعلام الاجتماعي، وذلك بالتعاون مع السفارة الأمريكية في أبوظبي. ويقدم الورشة ر ...التفاصيل

 

 


  المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام/ علي دنيف حسن
  الأربعاء 22-08-2012 01:25 مساء  بواسطة: هيئة التحرير

ظهرت نظرية المسؤولية الاجتماعية في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية من خلال تقرير نشر عام 1947 بواسطة لجنة هوتشينـز وقد

استهدفت النظرية وضع ضوابط أخلاقية للصحافة والتوفيق بين حرية الصحافة والمسؤولية الاجتماعية في المجتمعات الليبرالية .  وتقوم هذه النظرية (على ممارسة العملية الإعلامية بحرية قائمة على المسؤولية الاجتماعية ، وظهرت القواعد والقوانين التي تجعل الرأي العام رقيبا على آداب المهنة وذلك بعد ان استُخدمت وسائل الإعلام في الإثارة والخوض في أخبار الجنس والجريمة مما أدى إلى إساءة الحرية أو مفهوم الحرية.)
ويرى أصحاب هذه النظرية ان (الحرية حق وواجب ومسؤولية في نفس الوقت، ومن هنا يجب ان تقبل وسائل الإعلام القيام بالتزامات معينة تجاه المجتمع، ويمكنها القيام بهذه الالتزامات من خلال وضع مستويات أو معايير مهنية للإعلام مثل الصدق والموضوعية والتوازن والدقة - ونلاحظ ان هذه المعايير تفتقد إليها نظرية الحرية – ويجب على وسائل الإعلام في إطار قبولها لهذه الالتزامات ان تتولى تنظيم أمورها ذاتيا في إطار القانون والمؤسسات القائمة) وتؤكد النظرية على وجوب (ان تكون وسائل الإعلام تعددية تعكس تنوع الآراء والأفكار في المجتمع من خلال إتاحة الفرصة للجميع من خلال النشر والعرض، كما ان للجمهور العام الحق في ان يتوقع من وسائل الإعلام مستويات أداء عليا، وان التدخل في شؤون وسائل الإعلام يمكن ان يكون مبرره تحقيق هذه المصلحة العامة؛ أضف إلى ذلك ان الإعلاميين في وسائل الاتصال يجب ان يكونوا مسؤولين أمام المجتمع بالإضافة إلى مسؤولياتهم أمام مؤسساتهم الإعلامية.)
وتهدف هذه النظرية إلى رفع مستوى التصادم إلى مستوى النقاش الموضوعي البعيد عن الانفعال، كما تهدف هذه النظرية إلى الإعلام والترفيه والحصول على الربح إلى جانب الأهداف الاجتماعية الأخرى .
واستادا لذلك (يحظر على وسائل الإعلام نشر أو عرض ما يساعد على الجريمة أو العنف أو ماله تأثير سلبي على الاقليات في أي مجتمع، كما يحظر على وسائل الإعلام التدخل في حياة الأفراد الخاصة؛ وبإمكان القطاع العام والخاص ان يمتلكوا وسائل الإعلام في ظل هذه النظريات ولكنها تشجع القطاع الخاص على امتلاك وسائل الإعلام.)

المسؤولية وطبيعة النظام السياسي
والملاحظ ان المسؤولية الإجتماعية لوسائل الإعلام تختلف بين بلد وآخر، ففي البلدان التي تخضع لسلطات مركزية أو شمولية، فان مسؤولية وسائل الإعلام ستكون نابعة بالضرورة مما يراه الأنظمة السياسية الحاكمة في تلك البلدان، وما على تلك الوسائل إلا ان تستمد قيمها المهنية ورؤيتها للواقع الإجتماعي من توجيهات تلك الأنظمة، أي ان ما يراه النظام خيرا ستراه وسائل الإعلام خيرا كذلك، ولا مجال هناك لأي تضاد أو جدل أو نقاش. وبذلك تفقد تلك الوسائل أبرز مهامها وهو الاضطلاع بدور الرقيب على مجمل ما يدور في تلك البلدان، وفضلا عن ذلك فانها تفقد حريتها، وبذلك تفقد المناخ الذي يمدها  بالاوكسجين اللازم لبقاء أية وسيلة إعلام.
أما في الانظمة السياسية التعددية التي تعيش أجواء حقيقية من الديمقراطية، فان وسائل الإعلام تعد أداة فعالة للرقابة من أجل تصحيح الأخطاء والتنبيه للسلبيات، وهي شريك يؤخذ بالحسبان في صناعة مستقبل البلاد. ووفق هذا التصور، فهي جزء فاعل ومكمل ومعزز لباقي السلطات، وليس عدوا يجب اقصاؤه واستبعاده عن طاولة اتخاذ القرار.

المسؤولية الاجتماعية والتخلف
في البلدان المتحضرة تبقى مسؤولية الصحفي محدودة وواضحة جدا، وهي لا تتعدى في أسوأ الاحوال جمع المعلومات ونشرها بحيادية تامة ومن دون انحياز وحتى من دون تعليق، لأن التعليق على مجمل ما يدور في الحياة اليومية هو من شأن اصحاب الخبرة والاختصاص.
ولذلك تبدو الطرق سالكة أمام أي صحفي، وبامكانه حتى وضع جدول ومنهاج لأعماله اليومية، ولا يعكر ترتيب فقرات منهاجه إلا الحوادث الطارئة، لا سيما إذا ما عرفنا ان الصحفي الشامل أو الموسوعي لم يعد له وجود بعد ان اصبح لكل واحد اختصاصه وميدانه الذي يصول ويجول فيه.
ولا تقع ضمن مسؤوليته الكثير من الأعباء التي تثقل كاهل نظرائه في الشرق، والبلدان العربية ومنها العراق. فعلى الصحفي في مثل هذه البلدان ان يكون معلما ومراقبا في امانة العاصمة، وطبيبا وسياسيا وواعظا ورجل قانون وفيلسوف وحتى لاعب سيرك إذا اقتضى الأمر. لماذا؟
تنجز الكثير من المؤسسات في البلدان المتحضرة مهامها وواجباتاتها على أكمل وجه وبدرجة عالية من الدقة والاتقان، وتراجع هذه المؤسسات اخطاءها ان كان لها اخطاء وتتلافاها على وجه السرعة. ولذلك لا يجد الصحفي ان عليه الكتابة مرارا وتكرارا عن مخاطر لعب الأطفال العسكرية لأنها ممنوعة في بلاده أصلا. وليس عليه الدفاع عن حقوق الطفل والمرأة والمتقاعدين والأرامل والمعاقين وذوي الحاجات الخاصة لأن حقوق هذه الشرائح كفلتها القوانين والتشريعات وانتهى الأمر. كما انه لا يجد من يطلب منه الكتابة من أجل النظر في قانون أو تشريع أو ضوابط جديدة، لأن مثل هذه الإجراءات أخذ واضعيها بالحسبان عدم الحاقها أي ضرر بالمواطنين. وليس بمقدوره المطالبة بضرورة الاعتناء بالمرافق العامة كالحدائق والمدراس والمتاحف ودور العبادة والمستشفيات لأن مثل هذه الأماكن وغيرها مصانة ومعتنى بها، وهي قيد الصيانة والمتابعة والتطوير على مدار ساعات اليوم.
الأمثلة كثيرة ولا تحصى، والخلاصة ان الكل يتحمل مسؤوليته ان كان مواطنا أو موظفا، ولذلك لا يحشر الصحفي أنفه في القضايا الصغيرة إطلاقا.
في العراق، على سبيل المثالن يجد الصحفي نفسه مرغما ان يتقمص دور المصلح الاجتماعي لينصح الناس، ودور المعلم ليعلم التلاميذ كيف يذاكرون دروسهم، ودور المهندس والخبير المعماري لينتقد عشوائية التخطيط العمراني، ودور عالم النفس ليكتب عن تأثير المسلسلات الاجنبية في ارتفاع معدلات الجريمة، ودور الطبيب ليتحدث عن مضار الأغذية المعلبة واللحوم المستوردة. هذا فضلا عن المخاطر الكبرى التي دمرت وما زالت تدمر البلاد كالفساد والارهاب وتفشي الجريمة المنظمة.
ربما لهذه الأسباب بدأت وسائل الإعلام الأجنبية تكرس ثلاثة أرباع أوقاتها لبرامج الترفيه والتسلية كالمسابقات والأزياء والطبخ والأبراج والرحلات والتسوق والكاميرا الخفية والبحث عن العجائب والغرائب.
صحيح ان من واجب الصحفي ان يدق جرس الانذار لتلافي السلبيات وتصحيح الأخطاء. لكن الأجراس التي يدقها الصحفيون في العراق لا يسمعها أحد للأسف.
 

تنويه : المقالات المنشورة تعبر عن آراء كتابها ولا تعبر يالضرورة عن رأي المدرسة

 
   
     
 

Bookmark and Share

 
     
 
(إقرأ أيضا)

  خمسة أضواء على التحقيق الصحفي- بقلم علي دنيف حسن

  عن الأخلاقيات في الصحافة الالكترونية- علي دنيف حسن

  كيف نفهم صحافة السلام؟...علي دنيف حسن

  أبرز الأساليب الشائعة في كتابة التقرير الإخباري - علي دنيف حسن

  مخاطر الإعلان ? بقلم علي دنيف حسن

 
     
     

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مكتبة المدرسة

مكتبة المدرسة

كتـب عن الصحافة والإعلام للتحميل

اضغـــــــط هنـــــــا

Gogool+1

أخبار ثقافية

/////ترجمة جودت جالي/////
نظمت في باريس جلسة قبل عرض فيلم (معركة سولفيرينو) تبعه نقاش مع المخرجة جوستين تريه كان مفتتحا لدورة مكرسة لوسائل الاعلام ومنتدى الصور في باريس، وقد تركز على الافلام التي عرضت سابقا وطريقة التناول لهذه المهنة.

الصحافي في السينما


بقلم: محمد زمران الرحالي//////
////////كما سبقت الإشارة إلى ذلك، خضع مؤخرا الشاعر الغنائي، صاحب المشوار الإبداعي الطويل والحافل بالمعاناة والعطاء، الذي يشهد له التاريخ الفني المغربي بالتميز، الأستاذ عمر التلباني، بإحدى مصحات مدينة الدار البيضاء لعملية جراحية من أجل استئصال كليته اليسرى،

الشفاء العاجل للشاعر الغنائي المتميز عمر التلباني


قدم المخرج والممثل قاسم اسطنبولي مسرحية

مسرحية "البيت الأسود " للمخرج اللبناني الفلسطيني قاسم اسطنبولي على مسرح الاونيسكو ببيروت


يستعد الممثل والمخرج قاسم اسطنبولي لعرض مسرحية

المخرج والممثل قاسم اسطنبولي يستعد لعرض مسرحية (قوم يابا) دعماً للقضية الفلسطينية والمسجد الاقصى


بيروت - خاص
معمر القذافي على خشبة المسرح تاركاُ  ليبيا مع سيف الاسلام ومبارك وبن علي في زنقة زنقة 
مسرحية زنقة زنقة أول مسرحية عربية تتحد ث عن الثورات العربية في عالمنا العربي للمخرج اللبناني قاسم اسطنبولي ، والذي بدأ عروضه المسرحية في الشارع في عز الثورة  المصرية أمام

زنقة زنقة ...أول مسرحية تتحدث عن الثورات العربية لمخرجها اللبناني قاسم اسطنبولي


The independent journalism school is the first electronic school for journalism and media in Iraq. It was founded in 1rst

About the independent journalism school


دهوك 12 أيار / مايو ( آكانيوز ) – ///// ذكر باحث مُتخصص بالشأن الفيلي ، الخميس ، إنه ينبغي على الضمير الإنساني الأخذ بعين الإعتبار مقررات الشرعية الدولية في مأساة الكرد الفيليين وجريمة إبادتهم الجماعية .

باحث : الضمير الإنساني يجب أن يراعي مأساة الكرد الفيليين


أساتذة الإعلام بجامعة القاهرة وحلوان ينضمون إلى نقابة الصحفيين الالكترونيين


هيئة التحرير
وهي في مضمار عامها الأول، تسعى صحيفة (قاب قوسين) عبر موقعها الالكتروني لتكريس اختلافها شكلا ومضمونا عن تجارب ثقافية سابقة، فالموقع يقدم كل ما هو جديد ورصين وأصيل، في محاولة منه لاطلاق واجهة غير مألوفة للثقافة العربية،

(قاب قوسين) موقع ثقافي بلون وطعم وشكل مختلف


جمع بين الفن التشكيلي والنحت الجداري ومارسهما كفن ومهنة في الوقت ذاته

الفنان التشكيلي "سالار سعدو" يعيش حالة تعبيرية


الأكثر قراءة

  • أكثر من سبعين كتاب عن الصحافة والإعلام جاهزة للتحميل
  • فن اجراء المقابلة ....كيف تبدأ بإجراء مقابلة شخصية مع ضيف مـا...؟
  • تعريف مفهوم الاتصال
  • تكنولوجيا وسائل الأعلام وتأثيرها على المجتمعات ((نظرية مارشال ماكلوهان))
  • ما الفرق بين التحقيق والتقرير الصحفي ؟
  • كتب عن الصحافة والاعلام في رابط واحد ومباشر للتحميل
  • عشرات الكتب الخاصة بالصحافة والاعلام تنتظر التحميل
  • العمـــود الصحفــــي
  • أكثر من خمسين كتابا عن الصحافة والإعلام جاهزة للتحميل
  • ميثاق الشرف الصحفي للصحفيين الأردنيين
  • وثائق مهمة

    بأسم الشعب
مجلس الرئاسة

بناء على ما اقره مجلس النواب وصادق عليه مجلس الرئاسة واستنادا إلى أحكام البند ( أولا ) من المادة ( 61 ) والبند ( ثالثاً ) من المادة ( 73 ) من الدستور. 
صدر القانون الأتي :-

    مسودة قانون حماية الصحفيين العراقيين


    قالت جريدة (الصباح) في بيان نشرته اليوم  30-1-2001 انها انجزت وثيقة قواعد سلوكها المهني التي تعد، حسب وصفها،  أول وثيقة مكتوبة وملزمة ودليل عمل لنشاطاتهم الإعلامية ولجميع من يكتب فيها.

    جريدة ( الصباح ) العراقية تنجز وثيقة قواعد سلوكها المهني


    المادة (1) يلتزم الصحفي:
أ ـ بالمحافظة على سرية مصادر معلوماته كما يلتزم بالتحقق من صحة المعلومات والأخبار قبل نشرها والتقيد بسلوكه المهني بمبادئ الشرف والاستقامة والنزاهة.
ب ـ احترام القيم الدينية باعتبارها أساسا للتراث الحضاري والفكري.
ج ـ الدفاع عن قضايا الحرية وتعميق ممارسة الديمقراطية وتأييد حق المواطن في المشاركة إيجابيا في أمور وطنه وقضاياه اليومية.
د ـ العمل على تأكيد الوحدة الوطنية وصيانتها لتكون أساسا لقوة المجتمع وتطوره

    ميثاق الشرف الصحفي للصحفيين الأردنيين



    جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة الصحافة الالكترونية 2009  - 2010
    Copyright
    ©
    Independent School of Journalism 2009 -2010
    Powered By Arabportal - Designed & Developed By Rowafed

    اكد