«البابارازي» مصورون يلاحقون المشاهير    »   "جائزة الصحافة العربية" تفتح باب الترشّح لدورتها الرابعة عشرة    »   الصحافي في السينما    »   الطائرات المسيرة تطور الصحافة    »   الطائرات المسيرة تطور الصحافة    »   كيف تكتشف الأخبار المُضللة؟ دليلك اليومي للتأكد من صحة أي خبر تقرؤه إعلام    »   نادي دبي للصحافة ينظم ورشة عمل "الإمكانيات الإبداعية للإعلام الإجتماعي"    »   صدور كتاب( القصة الخبرية الصحفية) للزميل علي دنيف حسن    »   محاضرة للخبير العالمي روس داوسون في نادي دبي للصحافة    »   «رئيس تحرير» بقلم سمير عطا الله    »   
 

أول الغيث


صحافة الفيزون!

محرك البحث





بحث متقدم

إحصائيات

عدد الاعضاء: 978
مشاركات الاخبار: 491
مشاركات المنتدى: 36
مشاركات البرامج : 0
مشاركات التوقيعات: 0
مشاركات المواقع: 3
مشاركات الردود: 614

المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :1
من الضيوف : 1
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 1428044
عدد الزيارات اليوم : 455
أكثر عدد زيارات كان : 3795
في تاريخ : 16 /08 /2014

تفاصيل الزوار

free counters

روابط

  لجميع المراسلات  
  ijschool36@gmail.com  
  موقعنا على الفيسبوك  
  مواقع مفيدة  
  صحافة العراق  
  شبكة الصحفيين الدوليين  
  مكتبة الاسكندرية  

«البابارازي» مصورون يلاحقون المشاهير
/////اعداد وترجمة- مي اسماعيل///// البابارازي هم (مجاميع أو أفراد) من المصورين الذين يلاحقون الرياضيين والفنانين والسياسيين والمشاهير الاخرين لغرض إلتقاط صورهم وتسقُّط أخبارهم، وعادةً ما يكون ذلك أثناء سير الحياة الي ...التفاصيل

 

"جائزة الصحافة العربية" تفتح باب الترشّح لدورتها الرابعة عشرة
دبي. الإمارات العربية المتحدة 11 أكتوبر 2014: أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية، اليوم (12 أكتوبر) عن فتح باب التسجيل والترشح لـ "جائزة الصحافة العربية" في دورتها الرابعة عشرة، وحددت تاريخ 31 من شهر ديسمبرالتفاصيل

 

الصحافي في السينما
/////ترجمة جودت جالي///// نظمت في باريس جلسة قبل عرض فيلم (معركة سولفيرينو) تبعه نقاش مع المخرجة جوستين تريه كان مفتتحا لدورة مكرسة لوسائل الاعلام ومنتدى الصور في باريس، وقد تركز على الافلام التي عرضت سابقا وطريقة ال ...التفاصيل

 

الطائرات المسيرة تطور الصحافة
/////ترجمة- بهاء سلمان///// التصوير من الجو أفضل طريقة لتوثيق الدمار الذي أحدثه إعصار "هايجان" في منطقة تاكلوبان الفلبينية، بحسب المصوّر البريطاني لويس ويلد. لكن هذا المصور لم يرغب بجولة على متن مروحية عسكرية، حيث يح ...التفاصيل

 

الطائرات المسيرة تطور الصحافة
/////ترجمة- بهاء سلمان///// التصوير من الجو أفضل طريقة لتوثيق الدمار الذي أحدثه إعصار "هايجان" في منطقة تاكلوبان الفلبينية، بحسب المصوّر البريطاني لويس ويلد. لكن هذا المصور لم يرغب بجولة على متن مروحية عسكرية، حيث يح ...التفاصيل

 

كيف تكتشف الأخبار المُضللة؟ دليلك اليومي للتأكد من صحة أي خبر تقرؤه إعلام
////أحمد الخطيب//// الأخبار: لا نحبها، ولا يمكننا الاستغناء عنها. كم خبرًا تقرأ كل يوم؟ كم منها صحيح؟ وكم منها تكتشف بعد ذلك أنه كان مجرد خدعة؟ الصورة في أحيان كثيرة تكون الصورة هي أول ما تقع عليه عيناك عندما تقرأ ...التفاصيل

 

نادي دبي للصحافة ينظم ورشة عمل "الإمكانيات الإبداعية للإعلام الإجتماعي"
دبي، الإمارات العربية المتحدة 25 أغسطس 2014////// ينظم نادي دبي للصحافة بعد غد (الأربعاء) ورشة عمل تسلط الضوء على الإمكانيات الإبداعية للإعلام الاجتماعي، وذلك بالتعاون مع السفارة الأمريكية في أبوظبي. ويقدم الورشة ر ...التفاصيل

 

صدور كتاب( القصة الخبرية الصحفية) للزميل علي دنيف حسن
عن دار أسامة في العاصمة الأردنية عمان صدر للزميل علي دنيف حسن كتاب( القصة الخبرية الصحفية .. المفهوم والبناء والتاريخ)، ويتناول الكتاب مفهوم القصة الخبرية وتاريخها وسماتها وأنواعها وأساليب بنائها، فضلا عن أبرز عناصر ا ...التفاصيل

 

محاضرة للخبير العالمي روس داوسون في نادي دبي للصحافة
/////قراءة علمية في مستقبل الإعلام تتوقع انسحاب الصحافة التقليدية من العالم بحلول 2040 /////سبعة عوامل تدفع تطور الإعلام العالمي وفلترة المحتوى والتصميم من بين عوامل القيمة المضافة //////الخبير العالمي روس داوسون: ...التفاصيل

 

«رئيس تحرير» بقلم سمير عطا الله
كانت «الديلي تلغراف» على وشك الإغلاق منتصف الثمانينات بعد نحو قرن ونصف القرن من سعة الانتشار. تم تعيين المراسل الشهير ماكس هستنغز رئيسا للتحرير فعادت الـ«تلغراف» تسبق «التايمز» بأكثر من 200 ألف نسخة كل يوم.التفاصيل

 

 


  الإشاعة والإعلام
  الأربعاء 14-07-2010 12:00 مساء  بواسطة: هيئة التحرير

لقد قيل الكثير عن الإشاعة وهذه بعضها :
الإشاعة هي كل خبر مقدم للتصديق يتناقل من شخص لآخر, دون أن يكون له معايير أكيدة للصدق , فهي بث خبر من مصدر ما في ظروف معينة ولهدف يريده المصدر دون علم الآخرين . وهي الأحاديث والأقوال والأخبار والقصص التي يتناقلها الناس

, دون أمكانية التحقق من صحتها أو كذبها . فالإشاعات تنتقل وتنتشر كلما ازداد الغموض ونقص المعلومات حول الأخبار التي تنشرها هذه الإشاعات .
فالإشاعة هي عملية نشر الأخبار والمعلومات , ونتائج هذه العملية . وهي تنطلق بسهولة وسرعة عندما تكون الظروف ملائمة لما تتضمنه من أخبار . وهناك مصدر الإشاعة وهو الذي يقوم ببنائها وتشكيلها ويبدأ في نشرها , أكان فرداً أم جماعة , وهناك متلقي الإشاعة , وناشر الإشاعة. والشرط الأساسي لانتشار الإشاعة انعدام معرفة الحقيقة , ورغبة المتلقي في المعرفة . ووجود دافع وفائدة لمطلق الإشاعة لنشرها .
كل خبر يشكك به يمكن أن يصبح أو يتحول إلى إشاعة وبغض النظر عن أنه صادق وصحيح أم كاذب وملفق.
وكذلك كافة الإعلانات هي بمثابة أخبار عن منتجات وسلع هدفها دفع الناس لشرائها , وهي تستخدم ألاف الطرق في نشر ميزات السلع ( أكانت صحيحة أم كاذبة ) بهدف تروج لبيعها .
الإشاعة هي رسالة تحمل أخبار ومعلومات يرسلها شخص أو جماعة إلى شخص أو جماعة أخرى لهدف وغاية معينة , يراد بها التأثير على المرسلة ( المتلقي) ليقوم باستجابات وتصرفات معينة , وتأثير هذه الرسالة تابع لمضمون هذه الأخبار على المتلقي . والإشاعة الآن يمثلها الإعلام , ولا يمكن أن يكون إي إعلام دون هدف معين . لذلك دوماً الإعلام هو موجه وله غاية . وغالباً مرسل الإعلام يراعي خصائص وقدرات المتلقي الموجه له هذا الإعلام . وإن قوة وسرعة انتشار الأخبار أو الإشاعات تابع : للرغبة في تقبلها لتوافقها مع دوافع و رغبات و توجهات المتلقي . وعدم تناقضها مع العقائد المعارف والأخبار التي يتبناها المتلقي . لمدى اعتماد المتلقي الموثوقية لمصدرها .
استعمل مفهوم الإشاعة بشكله الموسع حديثاً نتيجة الصراعات والحروب الإعلامية بين المتحاربين , والرد على الأخبار الضارة أكان ينشرها العدو أو أي مصدر آخر ووصفها بالإشاعة لتكذيبها وتحاشي أضرارها , وهذا بغض النظر عن كون هذه الأخبار صحيحة أم خاطئة .
ومفهوم الإشاعة الآن يتضمن تكذيب الخبر أو التشكيك به لتلافي نتائجه وأبعاده التي تكون ضارة بالفرد أو الجماعة , أو الشركة أو الدولة . . , فيمكن أن يكون الخبر صادق ويوصف بأنه إشاعة وغاية ناشره النية السيئة والإضرار , ومفهوم الإشاعة مفهوم فضفاض لأنه يشمل حالات وأوضاع متعددة ومتنوعة من أشكال نشر الأخبار , وغالباً ما يستخدم في وصف الأخبار الضارة والسيئة بأنها أكاذيب وغير صحيحة .
أن نشر الأخبار أو معلومات هو بمثابة إشاعة لهدف وغاية معينة . فالدعاية و الإعلان هما بمثابة إشاعة , وفي كثير من الأحيان تكون الدعاية للسلعة أو المنتج كاذبة أو غير دقيقة . وكذلك التشهير والتحقير والزم والمدح والتفخيم والتعظيم والمبالغة في رفع المكانة هم أيضاً بمثابة إشاعة . وإشاعة الخوف والذعر والإرهاب والتفرقة . . هم إشاعات سالبة , وإشاعة الحماس والنخوة والانفعال والتلاحم هم إشاعات موجبة . والإشاعات تشمل كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعقائدية والفكرية . والشائعات المليئة بالخيالات والأماني والأحلام , ويمكن اعتبار نشر العقائد والأديان وحتى المعارف هو بمثابة نشر إشاعات لهدف معين .
وتتشابه الإشاعة مع الدعاية فليس هناك فرق كبير بينهم . والأعلام والدعاية الآن أصبح لهم علومهم ومناهجهم وقوانينهم التي تدرس في المدارس والجامعات , وأصبحوا أكثر فاعلية وتأثيراً لاستخدامهم عناصر وموارد وقوى وتنظيم في أساليب وطرق نشرهم , لذلك تأثيرهم أصبح أكبر وأوسع .
وطريقة وأسلوب نشر الأخبار هامة جداَ في تحقيق تقبل المتلقين لهذه الأخبار , وكذلك موثوقية مرجعها ومكانته وقوته وسلطته لها تأثير أساسي , وكثيراً ما يستخدم ناشر الخبر مصداقية وقوة مصدر الخبر فيرجعه إلى الآلهة أو الأنبياء أو العلماء . . .
أنواع وأشكال الإشاعة
الإشاعات يمكن أن تكون ضارة ويمكن أن تكون مفيدة , مثال :
إشاعة الخوف والذعر لدى العدو هي أشاعه تضر بالعدو . وهذا بهدف إثارة القلق والرعب في نفوس أفراد العدو , بالإضافة إلى شائعات زرع جذور الفتنة كأن تطلق شائعة تهدف إلى إيقاظ فتنة بين الأفراد أو حتى الدول . أما الإشاعات المتفائلة والتي تحقق رغبة الناس وأمانيهم وتحسن الصورة السيئة التي يعيشونها إشاعة الأخبار السارة لرفع المعنويات أو استنفار القوى , مثل انتهاء الحرب أو زيادة الرواتب أو قرب الشفاء من المرض . . فهي إشاعات مفيدة لمتلقيها مثل : إخبار المريض بأخبار تسره حتى وإن كانت كاذبة , وكذلك إخبار الجنود أو الأفراد . . . بأخبار سارة أو مفيدة حتى وإن كانت كاذبة . كل هذا شكل من إشاعة الموجبة . فالغالبية إن لم يكن الجميع يسعوا لنشر الأخبار ( أو الإشاعات ) التي تفيدهم أو تسرهم , ويتحاشوا نشر الأخبار الضارة أو المؤلمة .
والسعي لنشر الدين المسيحي أو الإسلامي أو العقائد هو شكل من الإشاعة الموجبة بالنسبة للذي يقوم بالنشر . ويمكن أن يكون شكل من الإشاعة السالبة بالنسبة للذي يرفض هذه الأديان .
عندما تكون الأخبار ضارة أو غير مرغوبة توصف غالباً بأنها إشاعات , وبغض النظر عن صحتها أو خطؤها. وكذلك عندما تكون الأخبار مفيدة أو مرغوبة يتم السعي لاعتمادها وتبنيها والدفاع عنها .
وهناك الإشاعات الاستطلاع التي تسعى لرصد التأثرات والردود ( أو جس النبض ) فئة معينة من الناس , لتحديد طريقة التعامل معهم .
وهناك إشاعات التضليل ولها أشكال كثيرة وهي تستخدم للتحكم بدوافع و رأي الناس وتوجيهها باتجاه معين .
ويصعب حصر أنواع الإشاعات , وذلك لاختلاف آثارها ودوافعها التي تظهر فيها ، ويمكن تصنيف الشائعات حسب دوافعها وأهدافها ويصنف علماء النفس الشائعات إلى ثلاثة أصناف رئيسية هي: إشاعات الخوف. إشاعات الأمل. إشاعات الكراهية.
عوامل وأسباب الإشاعة .
يمكن ببساطة عزو ظهور الإشاعة إلى انعدام المعلومات، ومن هنا تروج الشائعات وكأنها حقائق , والإشاعات وسيلة بدائية جداً لنشر القصص عن طريق انتقالها من فم إلى فم حتى تنتشر بين الناس كأنها حقيقة , مستخدمة أساليبها المختلفة .
ويمكن تلخيص أهداف الشائعات في عصرنا الحاضر وخاصة في الحرب النفسية :
التأثير على معنويات الخصم وتفتيت قواه .
واستخدمها للتمويه والتعمية كستار من الدخان لإخفاء حقيقة ما.
أو ترويج أنباء كاذبة وأخبار لأجل إضعاف الروح المعنوية للخصم , باستخدام الأساليب الحديثة لعلم النفس التي تخدم الإشاعة للتأثير على نفسيات ومعنويات المتلقي , فالإشاعات تستخدم كسلاح أساسي في الحروب والصراعات مهما كان شكلها ونوعها أكانت سياسية أم عقائدية أم اقتصادية أم فكرية . وطبيعة وشكل المصالح تحدد وتقرر طبيعة الإشاعات موجبة أم سالبة .
توظيف تأثيرات الأخبار السارة أو الضارة في خدمة الدوافع والأهداف . والأخبار تستخدم كثيراً في الصراعات والتنافسات نظراً لتأثيرها الكبير .
إن إعلام الجماعات والدول يستخدم الآن الإعلام الموجه وهو يماثل الإشاعة . فكل إنسان وكل جماعة توظف الإعلام في نشر الأخبار التي تكون في مصلحتها وتفيدها وتتحاشى نشر الأخبار التي تضربها , وبغض النظر عن كون هذه الأخبار صحيحة وصادقة أم كاذبة وملفقة , وفي كثير من الأحيان يصف شخص أو جماعة خبر بأنه إشاعة وكاذب لأنه يضر بهم , مع أنه صدق وصحيح , وذلك بهدف إضعاف مصداقيته وتلافي تأثيراته الضارة .
والآن هناك ناشرين للأخبار يعتمدوا الدقة في ما ينشرونه من أخبار, لأنهم يبيعون هذه الأخبار , مثل وكالات الأنباء العالمية رويتر وغيرها , وهؤلاء من مصلحتهم توخي الدقة والصدق في ما ينشرونه من أخبار و إلا لا يستطيعون بيع هذه الأخبار .
حرب الإشاعات أو حروب الإعلام
كما ذكرنا لا ينشر خبر إلا لغاية وهدف , والسيطرة على نشر الأخبار والتحكم في نشر هذه الأخبار هو من أهم الأمور بالنسبة لأي جماعة أكانت أسرة أم عشيرة أم مؤسسة أم دولة . والمهم ليس صحة ودقة الأخبار التي تنشر, بل دورها ووظيفتها ,أي فائدتها لناشرها وما تحقق له من غايات ودوافع . وكثيراً ما يتم نشر أخبار معروف عدم صحتها أو دقتها لهدف وغاية معينة , ومع ذلك غالباً يتحقق التأثير المطلوب .
والمسيطر على نشر الأخبار هو من يملك أهم وأقوى المؤثرات التي يستطيع استخدامها وتوظيفها في الكثير من المجلات , وتؤمن له تحقيق غاياته ودوافعه . فهو ينشر الأخبار التي في مصلحته , ويخفي الأخبار التي ليست قي مصلحته . فنشر الأخبار هو المهم وبغض النظر عن صحتها أو دفتها , فمن خصائص البشر سرعة تقبل ما ينشر ويتداول من أخبار .
يمكن عن طريق نشر الأخبار بين الأفراد والجماعات التحكم بدوافعهم وتوجهاتهم , ودون أن يدوروا أن ذلك جرى لهم , وهذا يتم عن طريق الإعلام بكافة أنواعه وأشكاله المسموعة والمقروءة والمرئية صحف ومجلات وكتب وإذاعات ومحطات تلفزيون ودور عبادة ... , وبواسطة أجهزة التعليم بكافة أشكالها .
وهذه الوسائل أصبحت تملكها وتتحكم بها الدول والمؤسسات الكبيرة فهي الآن تقوم بغسل أدمغة غالبية الأفراد ووضع الأفكار والدوافع التي تريد .
ويستخدم نشر الأخبار والقصص بكافة أشكالها القديمة والحديثة من أجل التحكم والسيطرة على الأفراد , وعندما يتم إدخالهم على نحو غير محسوس في الوعي الجماعي , وهو ما يحدث بالفعل من خلال أجهزة الثقافة والإعلام , فإن قوة تأثيرها تتضاعف من حيث أن الأفراد يظلون غير واعين بأنه قد تم تضليلهم . وإن بنية الثقافة الشعبية التي تربط عناصر الوجود بعضها ببعض , وتشكل الوعي العام بما هو كائن , بما هو هام , وهو حق , وما هو مرتبط بأي شيء آخر , هذه البنية أصبحت في الوقت الحاضر منتجاً يتم تصنيعه .
أما الآن فغسيل الأدمغة أصبح يعتمد على المنجزات التي تحققت في مجال علم الاجتماع وعلم النفس وعلم الدماغ وما تحقق في مجال التواصل والاتصالات إن كانت سمعية أو مقروءة أو مرئية , وتم الاستفادة من ما تم التوصل أليه في مجال الإيحاء, وتأثير التكرار وتأثير ظاهرة الجمهرة .
فصار نشر الأخبار أو الإشاعات يحدث في كافة المجالات وعلى كافة المستويات إن كان مستوى فرد أو مستوى مجموعة أو مستوى شعب كامل .
وطرق نشر الأخبار والإشاعات تنجح بسهولة عند استخدام الطرق النفسية والجسمية والتأثير على المشاعر والعواطف أكانت مؤلمة أو مفرحة ولذيذة , واستعمال الإقناع الفكري , والترغيب والترهيب ولفترة طويلة , بشكل تجبر أغلب الأشخاص على تغيير أفكارهم ومبادئهم وعقائدهم .

تأثيرات الإشاعة هي تأثيرات الإعلام , وهذا يعتمد على آليات وطرق التواصل بين البشر , وهذا يشمل غالبية علاقاتنا الاجتماعية , والآن هناك نظريات ومبادئ التواصل الواسعة , والتي يستخدمها ويوظفها الجميع كل حسب معارفه وقدراته .
( كاتب الموضوع غير معروف)

تنويه : المقالات المنشورة تعبر عن آراء كتابها ولا تعبر يالضرورة عن رأي المدرسة

 
   
     
 

Bookmark and Share

 
     
   
     
     

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مكتبة المدرسة

مكتبة المدرسة

كتـب عن الصحافة والإعلام للتحميل

اضغـــــــط هنـــــــا

Gogool+1

أخبار ثقافية

/////ترجمة جودت جالي/////
نظمت في باريس جلسة قبل عرض فيلم (معركة سولفيرينو) تبعه نقاش مع المخرجة جوستين تريه كان مفتتحا لدورة مكرسة لوسائل الاعلام ومنتدى الصور في باريس، وقد تركز على الافلام التي عرضت سابقا وطريقة التناول لهذه المهنة.

الصحافي في السينما


بقلم: محمد زمران الرحالي//////
////////كما سبقت الإشارة إلى ذلك، خضع مؤخرا الشاعر الغنائي، صاحب المشوار الإبداعي الطويل والحافل بالمعاناة والعطاء، الذي يشهد له التاريخ الفني المغربي بالتميز، الأستاذ عمر التلباني، بإحدى مصحات مدينة الدار البيضاء لعملية جراحية من أجل استئصال كليته اليسرى،

الشفاء العاجل للشاعر الغنائي المتميز عمر التلباني


قدم المخرج والممثل قاسم اسطنبولي مسرحية

مسرحية "البيت الأسود " للمخرج اللبناني الفلسطيني قاسم اسطنبولي على مسرح الاونيسكو ببيروت


يستعد الممثل والمخرج قاسم اسطنبولي لعرض مسرحية

المخرج والممثل قاسم اسطنبولي يستعد لعرض مسرحية (قوم يابا) دعماً للقضية الفلسطينية والمسجد الاقصى


بيروت - خاص
معمر القذافي على خشبة المسرح تاركاُ  ليبيا مع سيف الاسلام ومبارك وبن علي في زنقة زنقة 
مسرحية زنقة زنقة أول مسرحية عربية تتحد ث عن الثورات العربية في عالمنا العربي للمخرج اللبناني قاسم اسطنبولي ، والذي بدأ عروضه المسرحية في الشارع في عز الثورة  المصرية أمام

زنقة زنقة ...أول مسرحية تتحدث عن الثورات العربية لمخرجها اللبناني قاسم اسطنبولي


The independent journalism school is the first electronic school for journalism and media in Iraq. It was founded in 1rst

About the independent journalism school


دهوك 12 أيار / مايو ( آكانيوز ) – ///// ذكر باحث مُتخصص بالشأن الفيلي ، الخميس ، إنه ينبغي على الضمير الإنساني الأخذ بعين الإعتبار مقررات الشرعية الدولية في مأساة الكرد الفيليين وجريمة إبادتهم الجماعية .

باحث : الضمير الإنساني يجب أن يراعي مأساة الكرد الفيليين


أساتذة الإعلام بجامعة القاهرة وحلوان ينضمون إلى نقابة الصحفيين الالكترونيين


هيئة التحرير
وهي في مضمار عامها الأول، تسعى صحيفة (قاب قوسين) عبر موقعها الالكتروني لتكريس اختلافها شكلا ومضمونا عن تجارب ثقافية سابقة، فالموقع يقدم كل ما هو جديد ورصين وأصيل، في محاولة منه لاطلاق واجهة غير مألوفة للثقافة العربية،

(قاب قوسين) موقع ثقافي بلون وطعم وشكل مختلف


جمع بين الفن التشكيلي والنحت الجداري ومارسهما كفن ومهنة في الوقت ذاته

الفنان التشكيلي "سالار سعدو" يعيش حالة تعبيرية


الأكثر قراءة

  • أكثر من سبعين كتاب عن الصحافة والإعلام جاهزة للتحميل
  • فن اجراء المقابلة ....كيف تبدأ بإجراء مقابلة شخصية مع ضيف مـا...؟
  • تعريف مفهوم الاتصال
  • تكنولوجيا وسائل الأعلام وتأثيرها على المجتمعات ((نظرية مارشال ماكلوهان))
  • ما الفرق بين التحقيق والتقرير الصحفي ؟
  • كتب عن الصحافة والاعلام في رابط واحد ومباشر للتحميل
  • عشرات الكتب الخاصة بالصحافة والاعلام تنتظر التحميل
  • العمـــود الصحفــــي
  • أكثر من خمسين كتابا عن الصحافة والإعلام جاهزة للتحميل
  • ميثاق الشرف الصحفي للصحفيين الأردنيين
  • وثائق مهمة

    بأسم الشعب
مجلس الرئاسة

بناء على ما اقره مجلس النواب وصادق عليه مجلس الرئاسة واستنادا إلى أحكام البند ( أولا ) من المادة ( 61 ) والبند ( ثالثاً ) من المادة ( 73 ) من الدستور. 
صدر القانون الأتي :-

    مسودة قانون حماية الصحفيين العراقيين


    قالت جريدة (الصباح) في بيان نشرته اليوم  30-1-2001 انها انجزت وثيقة قواعد سلوكها المهني التي تعد، حسب وصفها،  أول وثيقة مكتوبة وملزمة ودليل عمل لنشاطاتهم الإعلامية ولجميع من يكتب فيها.

    جريدة ( الصباح ) العراقية تنجز وثيقة قواعد سلوكها المهني


    المادة (1) يلتزم الصحفي:
أ ـ بالمحافظة على سرية مصادر معلوماته كما يلتزم بالتحقق من صحة المعلومات والأخبار قبل نشرها والتقيد بسلوكه المهني بمبادئ الشرف والاستقامة والنزاهة.
ب ـ احترام القيم الدينية باعتبارها أساسا للتراث الحضاري والفكري.
ج ـ الدفاع عن قضايا الحرية وتعميق ممارسة الديمقراطية وتأييد حق المواطن في المشاركة إيجابيا في أمور وطنه وقضاياه اليومية.
د ـ العمل على تأكيد الوحدة الوطنية وصيانتها لتكون أساسا لقوة المجتمع وتطوره

    ميثاق الشرف الصحفي للصحفيين الأردنيين



    جميع الحقوق محفوظة © لمدرسة الصحافة الالكترونية 2009  - 2010
    Copyright
    ©
    Independent School of Journalism 2009 -2010
    Powered By Arabportal - Designed & Developed By Rowafed

    اكد